الرئيسية / أوراق العمل والملخصات / 10 العاشر / تلخيص العاشر التربية الإسلامية الدرس التاسع عشر الحكم الشرعي التكليفي

تلخيص العاشر التربية الإسلامية الدرس التاسع عشر الحكم الشرعي التكليفي

الدرس التاسع عشر الحكم الشرعي التكليفي

لتحميل التلخيص 

حمل من هنا

الدرس التاسع عشر الحكم الشرعي التكليفي


فهرست الدرس التاسع عشر

المفاهيم والمصطلحات

مقدمة

أولاً: مفهوم الحكم الشرعي التكليفي

ثانياً: أقسام الحكم الشرعي التكليفي

أسئلة الدرس التاسع عشر

مسرد المفاهيم والمصطلحات

المفاهيم والمصطلحات

ستتعرف في هذا الدرس على المفاهيم والمصطلحات التالية:

الحكم الشرعي التكليفي

الفرض (الواجب)

الحرام

المندوب (المُستحب)

المكروه

المُباح

أسئلة المحتوى وإجاباتها

أتعاون وأبين صفحة (84):

أتعاون مع أفراد مجموعتي، وأُبيّن الحكم الشرعي الوارد في النصوص الآتية:

أ- قال تعالى: “وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا”. (سورة البقرة، الآية 275).

ب- قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلًا، فَلْيَعْتَزِلْنَا – أَوْ قَالَ: فَلْيَعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا – وَلْيَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ”.

 

الإجابة:

أ- تكليفي: إباحة البيع، تحريم الربا.

ب- تكليفي: كراهة أكل الثوم أو البصل ثم الحضور إلى المسجد.

أسئلة الدرس التاسع عشر

السؤال الأول:

عرّف المصطلحات الآتية:

الحكم التكليفيُّ، الحرامُ، المستحبُّ، المكروهُ.

 

السؤال الثاني:

هاتِ مثالاً على كلّ من: المباح، الواجب.

 

السؤال الثالث:

ما الحكم التكليفي المُستفاد من النصوص الشرعية الآتية:

أ- قال تعالى: “وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ“.

ب- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت، ومن اغتسل فالغسل أفضل“.

ج- قال تعالى: “وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ“.

 

السؤال الرابع:

ضع إشارة (✓) بجانب العبارة الصحيحة، وإشارة (✗) بجانب العبارة غير الصحيحة فيما يأتي:

أ- (   ) القرآن الكريم والسنة وما بُني عليها من إجماعٍ وقياسٍ وغيرها، تُعدّ من الأدلة الإجمالية.

ب- (   ) المُباح يُثاب فاعله، ويُعاقب تاركه.

ج- (   ) الواجب، ما طُلب إلى المكلف فعله من غير إلزام.

إجابات أسئلة الدرس

السؤال الأول:

التعريفات:

الحكم التكليفي: هو أثر خطاب المشرع المتعلق بأفعال المكلفين طلباً أو تخييراً.

الحرام: ما طُلب من المكلف تركه على سبيل الإلزام، فيُثاب تاركه ويُعاقب فاعله.

المستحب: وهو ما طُلب من المكلف فعله من غير إلزام، فيُثاب فاعله ولا يُعاقب تاركه.

المكروه: ما طُلب من المكلف تركه لا على سبيل الإلزام، فيُثاب تاركه ولا يُعاقب فاعله.

 

السؤال الثاني:

مثالٌ على كلّ من:

المباح:

الأكل بنية التقوي على العبادة كالنوافل.

الواجب:

إيتاء الزكاة.

 

السؤال الثالث:

الحكم التكليفي المُستفاد من النصوص الشرعية:

أ- وجوب إقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة.

ب- استحباب الغُسُل يوم الجمعة.

ج- حرمة اللمز والتنابز.

 

السؤال الرابع:

ضع إشارة (✓) بجانب العبارة الصحيحة، وإشارة (✗) بجانب العبارة غير الصحيحة:

أ- (✓) القرآن الكريم والسنة وما بُني عليها من إجماعٍ وقياسٍ وغيرها، تُعدّ من الأدلة الإجمالية.

ب- (✗) المُباح يُثاب فاعله، ويُعاقب تاركه.

ج- (✗) الواجب، ما طُلب إلى المكلف فعله من غير إلزام.

مسرد المفاهيم والمصطلحات

الحكم التكليفي: هو أثر خطاب المشرع المتعلق بأفعال المكلفين طلباً أو تخييراً.

الحرام: ما طُلب من المكلف تركه على سبيل الإلزام، فيُثاب تاركه ويُعاقب فاعله.

المستحب: وهو ما طُلب من المكلف فعله من غير إلزام، فيُثاب فاعله ولا يُعاقب تاركه.

المكروه: ما طُلب من المكلف تركه لا على سبيل الإلزام، فيُثاب تاركه ولا يُعاقب فاعله.

 

عن abunawar

شاهد أيضاً

تلخيص العاشر التربية الإسلامية الدرس الثالث عشر سورة آل عمران من صفات المتقين

الدرس الثالث عشر سورة آل عمران من صفات المتقين مرتبط

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: